ليونيد كوتشما (أرشيف)
حققت المعارضة الأوكرانية في البرلمان انتصارا على الرئيس ليونيد كوتشما بعرقلة التصويت على مقترح بإصلاحات قالت عنها المعارضة إنها ستسمح للرئيس بتمديد فترته الرئاسية.

وكان الرئيس كوتشما قد طلب من البرلمان قبل شهر التصويت على مشروع إصلاحات دستورية تسمح بتمديد فترة البرلمان إلى خمسة أعوام وبمنح الرئيس صلاحيات تعيين نواب وإعطائه حق حل البرلمان.

وتقول المعارضة إن الموافقة على تلك المقترحات من شأنها تأجيل الانتخابات الرئاسية عامين عن موعدها المحدد مما يعني حصول الرئيس على سنتين إضافيتين.

وشهد البرلمان نقاشا عنيفا بين المؤيدين للرئيس والمعارضين كاد أن يؤدي إلى وقوع اشتباكات، واتفق الجانبان بعد ذلك على إرسال مقترحات الرئيس إلى المحكمة الدستورية.

وقال المتحدث باسم حزب المعارضة "أوكرانيا لنا" أرينا غيراشتشينكو إنه سيكون من الصعب مناقشة مقترحات الرئيس في دورة الخريف القادمة، وأكد صعوبة تمرير تلك المقترحات التي سيتمكن الرئيس بواسطتها من البقاء في الحكم.

وكان كوتشما يرغب في التصويت على مقترحاته لتعديل الدستور التي قال إنها تتوافق مع مقاييس الاتحاد الأوروبي قبل الإجازة السنوية للبرلمان التي ستبدأ الأسبوع القادم.

يذكر أن الرئيس كوتشما تعرض لانتقادات واسعة في السنوات الماضية تعلقت بحقوق الإنسان كما اتهم بأنه باع منظومة دفاع صاروخية للعراق.

المصدر : رويترز