الحكومة الفلبينية تهدد بوقف المحادثات مع مورو
آخر تحديث: 2003/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/13 هـ

الحكومة الفلبينية تهدد بوقف المحادثات مع مورو

الشرطة الفلبينية تعاين جثة سقطت بسبب انفجار في كورونادال جنوبي الفلبين (أرشيف - رويترز)
قال مسؤول فلبيني إن الحكومة الفلبينية ستوقف محادثات السلام مع جبهة تحرير مورو الإسلامية إذا ثبت ضلوعها في الانفجار الذي وقع أمس بجنوب الفلبين وأسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة 25 آخرين.

وأوضح المتحدث باسم الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو أنه سيتم إيقاف المحادثات إذا ثبت تورط الجبهة في الانفجار الذي استهدف سوقا في مدينة كورونادال جنوبي الفلبين.

وأكد هذا المتحدث أمس أن أرويو تدين بشدة هذا "الحادث الإرهابي"، ومضى يقول "سوف نلاحق الذين يقفون خلف هذا الحادث، وسنعمل على تقديمهم للقضاء".

وقال مصدر عسكري إنه لم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الحادث. ونفت جبهة تحرير مورو الإسلامية مرارا تورطها في مثل هذا النوع من الهجمات.

وكان زعيم الجبهة سلامات هاشم نفى الشهر الماضي أي علاقة لتنظيمه بمنظمات إرهابية مؤكدا عزمه تجاوز كل العقبات التي تحول دون إنجاح المفاوضات مع حكومة مانيلا.

ويعد هجوم أمس الثالث الذي يضرب مدينة كورونادال في غضون ثلاثة أشهر، فقد تعرضت المدينة لهجومين في مايو/ أيار الماضي تسببا في مقتل 13 شخصا وجرح العشرات.

ومن المقرر أن تستأنف محادثات السلام بين الحكومة والجبهة في وقت لاحق من الشهر الجاري بوساطة ماليزية.

المصدر : وكالات