جنود كوريون شماليون يراقبون نقطة بانمونجوم الحدودية مع كوريا الجنوبية (رويترز)
هدد الجيش الكوري الشمالي بالرد بقوة على الولايات المتحدة إذا ما سعت إلى فرض عقوبات عسكرية أو اقتصادية على بيونغ يانغ.

وجاء في بيان نقلته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن الجيش يحذر واشنطن من أنه سيرد بقوة وعلى الفور على أي قرار بفرض حظر جوي أو بحري أو اقتصادي.

وقال البيان الذي صدر باللغة الكورية إن "سياسة تضييق الخناق التي تتبعها الولايات المتحدة ضدنا أثارت حالة من التوتر داخل شبه الجزيرة الكورية, وهو ما قد يشعل فتيل الحرب في أية لحظة".

وتواجه كوريا الشمالية مشاكل سياسية مع الولايات المتحدة وحلفائها في اليابان وكوريا الجنوبية بسبب برامجها النووية. وقد ازدادت هوة الخلاف مع تلك الأطراف في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما قال مسؤولون أميركيون إن بيونغ يانغ اعترفت بتطويرها برنامجا لتخصيب اليورانيوم.

وتشن الولايات المتحدة منذ ذلك الحين حملة دبلوماسية للضغط على بيونغ يانغ للتخلي عن برامجها النووية. وقد كشفت واشنطن الأسبوع الماضي عن خطة لمنع كوريا الشمالية وإيران من بيع أسلحة الدمار الشامل إلى دول أخرى أو جماعات مسلحة.

وتنفي واشنطن عزمها على فرض عقوبات اقتصادية أو عسكرية على كوريا الشمالية التي أكدت دائما بأنها ستعتبر أي محاولات لمعاقبتها بأنها خطط لشن الحرب عليها.

المصدر : وكالات