البرادعي يزور إيران الأسبوع المقبل
آخر تحديث: 2003/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/3 هـ

البرادعي يزور إيران الأسبوع المقبل

محمد البرادعي
أعلن سيد خليل موسوي الناطق باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي سيزور طهران في التاسع من الشهر الجاري.

وقال خليل موسوي "إن زيارة البرادعي ستستمر يوما واحدا، لكن الأعضاء الآخرين في الوفد قد يمضون فترة أطول في طهران".

وأضاف أن "البرادعي والأعضاء الآخرين في بعثته سيبحثون أثناء هذه الزيارة مع رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية (غلام رضا آغازاده) والمسؤولين الإيرانيين في تعاون أكبر بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأشار موسوي إلى أن أعضاء الوفد المرافق للبرادعي "قد يمضون فترة أطول في إيران وسيقومون على الأرجح بزيارة المنشآت النووية في البلاد إذا ما تقدم البرادعي بطلب بهذا الشأن أثناء زيارته".

ولم يوضح المسؤول الإيراني ما إذا كانت المحادثات ستشمل توقيع بروتوكول إضافي لمعاهدة حظر نشر الأسلحة النووية الذي يسمح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء عمليات تفتيش مباغتة للمواقع النووية الإيرانية.

ومن جهته أكد الناطق باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا مارك غوزدكي زيارة البرادعي، وقال إن "الهدف من زيارته هو بحث كل المسائل العالقة" لا سيما تلك التي بحثت خلال اجتماع مجلس أمناء الوكالة.

وكان مجلس الأمناء عبر في يونيو/ حزيران الماضي عن قلقه من إخلال إيران بالوفاء بالتزاماتها ودعاها إلى اعتماد الشفافية في برنامجها النووي وطلب منها "توقيع البروتوكول الإضافي" لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

ووقعت إيران معاهدة حظر الانتشار النووي لكنها رفضت التوقيع على البروتوكول الإضافي وطالبت أولا برفع عقوبات تحظر نقل التكنولوجيا إلى طهران.

ويأتي الإعلان عن هذه الزيارة في ما تتزايد الضغوط الدولية على طهران بخصوص برنامجها النووي وهو ما ترفضه إيران بانتظام.

وكانت الأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي قد حثت إيران على السماح بعمليات تفتيش أكثر دقة دون إخطار مسبق بعد أن أصدرت الوكالة تقريرا الشهر الماضي انتقدت فيه طهران لإخفاقها في الإبلاغ عن جميع أنشطتها الذرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات