افتتاح مركز لمحاربة الإرهاب في ماليزيا بدعم أميركي
آخر تحديث: 2003/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/3 هـ

افتتاح مركز لمحاربة الإرهاب في ماليزيا بدعم أميركي

مدعوون لحضور حفل افتتاح المركز يستمعون لكلمة وزير الخارجية الماليزي(الفرنسية)
افتتح في ماليزيا اليوم الثلاثاء أكبر مركز لمحاربة ما يسمى بالإرهاب يحظى بدعم مباشر من الولايات المتحدة ويعد واحدا من المراكز المهتمة بهذا المجال في جنوب شرق آسيا.

وقال مسؤولون إن المركز سيخصص لتقييم العمليات التي قد يقوم بها من يوصفون بالمتشددين كما أنه يوفر تدريبا للمسؤولين في مجال حماية الأمن الإقليمي. وسيجري المركز أبحاثا وحلقات نقاش إضافة لدورات في مجال تعزيز الأمن الحدودي ومناقشة نتائج أي عمليات إرهابية. وستقام في المركز وحدة وقاعدة معلومات تقوم بمراقبة وتحليل العمليات الإرهابية.

وقال وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البار أمام أكثر من 100 من الدبلوماسيين والخبراء الأمنيين حضروا حفل افتتاح المركز إن المشروع سيعزز من قدرة بلاده ودول المنطقة على مكافحة الإرهاب. وأضاف أن المركز سيعمل مع أجهزة الأمن الماليزية والخارجية. غير أنه شدد على أن المركز سوف لن يعمل على أساس كونه جهازا استخباريا أو يشارك في أي عمليات.

ويأتي هذا المشروع في إطار توجهات دول المنطقة الأمنية بعد أحداث سبتمبر/ أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة وتفجيرات بالي في إندونيسيا إضافة لموجة التفجيرات في الفلبين. وأعلنت ماليزيا عن موافقتها على استضافة المركز في أعقاب طرح المشروع من قبل الرئيس الأميركي جورج بوش على قادة دول منظمة آسيان العام الماضي.

كما يأتي افتتاحه وسط توتر في العلاقات الماليزية الأميركية بسبب معارضة ماليزيا للحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق وبسبب استمرار الانتقادات الماليزية للسياسة الخارجية الأميركية.

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية: