أرييل شارون يخاطب أعضاء في الليكود(الفرنسية)

اعتبر نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون تشكل رسالة مفادها أنه لا يريد السلام. وقال أبو ردينة إن تصريحات شارون وحديثه عن اللاجئين الفلسطينيين وإشادته بالجيش والمستوطنين "رسالة تفيد أن (شارون) لن يسير في طريق عملية السلام وأن حكومته مستمرة في المراوغة والتهرب لإضاعة الوقت".

وطالب أبو ردينة الذي أدان تصريحات شارون الإدارة الأميركية التي التزمت بتنفيذ خريطة الطريق "بإجبار إسرائيل على وقف تصعيدها سواء العسكري أو السياسي".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي وعد في خطاب ألقاه أمام مؤتمر حزب الليكود اليميني أمس "بتوفير السلام والأمن" لشعبه وعدم السماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى إسرائيل مهما كانت الظروف.

وقال "إذا لم تتخذ الحكومة الفلسطينية الجديدة إجراءات حاسمة ضد الإرهاب الفلسطيني, فلن يتم إحراز أي تقدم ولن يحصلوا (الفلسطينيون) على أي شيء منا". وأضاف شارون "لن نمنح شيئا إذا تواصل الإرهاب والعنف والتحريض (على العنف). لكننا على استعداد لتقديم تنازلات مؤلمة جدا للحصول على الأمن والتوصل إلى سلام حقيقي".

وأكد "كنت واضحا في الماضي وكررت ذلك في العقبة، مسألة اللاجئين الفلسطينيين لا يمكن أن تجد حلا لها في الأراضي الإسرائيلية", مشيرا إلى أن "الإدارة الأميركية تتفهم جيدا التهديد الذي يشكله دخول اللاجئين الفلسطينيين على وجود الدولة العبرية".

المصدر : وكالات