شارون يتحدث في مؤتمر الليكود (الفرنسية)
تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعدم السماح بعودة أي لاجئ فلسطيني على الإطلاق، ووعد في مؤتمر لحزب الليكود في القدس -لمناقشة خريطة الطريق- بجلب الأمن والسلام للإسرائيليين.

ووسط هتافات الاستياء لأعضاء حزبه الرافضين لخارطة الطريق, قال شارون إنه يعتقد أن هذه الخطة "يمكن أن تكون مفيدة لأمن إسرائيل واقتصادها في وقت واحد". وأضاف أن حكومته اضطرت لاتخاذ سلسلة من القرارات الصعبة والمعقدة في فترة قصيرة من الزمن.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه على استعداد لتقديم ما أسماه "تنازلات مؤلمة جدا" للحصول على الأمن والتوصل إلى سلام حقيقي.

وجدد شارون مطالبته لحكومة محمود عباس بتعقب الفلسطينيين الذين يحملون السلاح ضد إسرائيل واتخاذ إجراءات صارمة ضدهم. وأعلن أن إسرائيل لن تمنح الفلسطينيين شيئا ما لم تتخذ حكومة عباس "إجراءات حاسمة ضد الإرهاب والعنف والتحريض على العنف" على حد قوله. وأشار إلى أن حكومته ستتولى الأمر حتى يتبين أن الحكومة الفلسطينية تقوم بذلك.

المصدر : وكالات