بيونغ يانغ تتوعد بالرد على أي هجوم وقائي أميركي
آخر تحديث: 2003/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: مقتل ضابط وإصابة 5 من الأمن المصري في اشتباكات مع مسلحين في الجيزة
آخر تحديث: 2003/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/9 هـ

بيونغ يانغ تتوعد بالرد على أي هجوم وقائي أميركي

جنود أميركيون يقومون بمناورات على الحدود بين الكوريتين (فرنسية - أرشيف)
نددت كوريا الشمالية بمساعي الولايات المتحدة الخاصة بتعزيز السلاح الأميركي في كوريا الجنوبية كمقدمة لشن حرب عليها وتوعدت بالرد على أي هجوم وقائي أميركي.

وجاء هذا التحذير بعد أن اتفق الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون ورئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي أمس على أنه لن يتم التغاضي عن أي تطوير للأسلحة النووية من جانب كوريا الشمالية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن "جيشنا وشعبنا سيردان على التعزيز الأميركي للأسلحة بقوة ردع قوية مطابقة وعلى هجومها الوقائي برد فوري لتدميرها في المرحلة الأولى من الحرب".

واتفق روه مع الرئيس الأميركي جورج بوش الشهر الماضي على أنه ربما تكون هناك حاجة إلى اتخاذ "خطوات أخرى" إذا صعدت كوريا الشمالية الأزمة النووية. وبعد أسبوع تحدث كويزومي وبوش عن "إجراءات أكثر صرامة".

وقالت وكالة الأنباء الكورية إن "خطة تعزيز الأسلحة التي أعلنتها الولايات المتحدة في وقت تدعو فيه لشن هجوم عسكري على كوريا الشمالية بشأن قضيتها النووية يثبت أن -خطوات أخرى- دخلت مرحلة التنفيذ الكامل وأن الحرب النووية الأميركية ضد كوريا الشمالية ليست مجرد خيار مطروح على المائدة وإنما أصبحت أمرا واقعا".

وكشفت واشنطن وسول يوم الخميس الماضي النقاب عن جدول زمني لسحب القوات الأميركية من المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين. وتدعو الخطة إلى استثمار الولايات المتحدة 11 مليار دولار فيما يتعلق "بقدرات جديدة" في كوريا الجنوبية بما في ذلك تطوير أنظمة صواريخ وتعزيز المخابرات العسكرية.

المصدر : رويترز