دورية لجنود بريطانيين ضمن قوات إيساف في كابل (أرشيف - الفرنسية)

لقي عدد من الأشخاص مصرعهم وأصيب آخرون بجروح في انفجار استهدف حافلة لنقل جنود القوات الدولية لحفظ السلام في أفغانستان المعروفة باسم إيساف صباح اليوم.

وقالت متحدثة باسم إيساف إنه من المبكر الحديث عن أرقام محددة حول خسائر الانفجار، لكن وكالة أنباء غربية نقلت عن شهود عيان قولهم إن جثثا متفحمة تناثرت على جانبي الطريق بينما تطايرت الدماء والأشلاء من نوافذ الحافلة.

وقد وصلت سيارات الشرطة الأفغانية والإسعاف إلى موقع الانفجار بينما أغلقت القوات البريطانية التابعة لإيساف الطرق ومنعت الناس من الاقتراب، كما أبعدت الصحفيين من الموقع وأبلغتهم أن مؤتمرا صحفيا سيعقد في غضون ساعة.

وقال مراسل الجزيرة في كابل إن القوات الدولية التي أغلقت الطريق سمحت لسيارة السفير الألماني بالوصول إلى موقع الهجوم مما يشير إلى أن الإصابات وقعت في صفوف الجنود الألمان.

وحسب المراسل فإن البعض تحدث عن سقوط ستة قتلى بينما تحدث آخرون عن قتيلين فحسب، وتوقع آخرون أن يتجاوز عدد القتلى 25 قتيلا إن كانت الحافلة ممتلئة بالركاب ساعة وقوع الانفجار.

وقد وقع الانفجار الذي لم تعرف أسبابه بعد على الطريق الواصل بين كابل وجلال آباد، الواقعة بين العاصمة الأفغانية والقاعدة الرئيسية لقوات إيساف.

وتضم إيساف 4600 جندي من جنسيات متعددة أوكلت إليهم مهمة حفظ الأمن في العاصمة كابل بعد الإطاحة بحركة طالبان، التي تعهدت بشن هجمات ضد القوات الأجنبية والقوات الموالية للرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

المصدر : وكالات