بدء الاستفتاء في بولندا على انضمامها للاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2003/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/8 هـ

بدء الاستفتاء في بولندا على انضمامها للاتحاد الأوروبي

الرئيس البولندي يتوسط المستشار الألماني (يمين) والرئيس الفرنسي (أرشيف-فرنسية)
بدأ الناخبون البولنديون الإدلاء بأصواتهم في استفتاء يستمر يومين بشأن انضمام بولندا للاتحاد الأوروبي والذي أشارت استطلاعات للرأي وجود تأييد شعبي قوي له.

وقد فتحت مكاتب الاقتراع أبوابها اليوم عند الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينيتش. وقد دعي حوالي 29.5 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم في أهم استفتاء تشهده بولندا منذ تخليها عن الشيوعية في عام 1989. وسيتضمن الاستفتاء الرد على سؤال واحد هو "هل أنت موافق على انضمام الجمهورية البولندية إلى الاتحاد الأوروبي؟".

وبولندا هي أكبر البلدان المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي والدولة السادسة التي تنظم استفتاء في هذا الشأن بعد مالطا وسلوفينيا والمجر وليتوانيا وسلوفاكيا. وكانت نتائج الاستفتاءات في كل هذه الدول إيجابية. ويتوقع أن تعلن الأرقام المتعلقة بنسب المشاركة والنتائج الأولية مساء اليوم.

ويفيد آخر استطلاع للرأي أجري في الرابع من يونيو/ حزيران الجاري قبل ثلاثة أيام من الاستفتاء أن 80.9% من الناخبين يؤيدون الانضمام إلى الاتحاد مقابل 13% يعارضون. وأكد 68% من الناخبين أنهم سيتوجهون إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بأصواتهم. ومثلت نسبة المشاركة باستمرار مصدر قلق للسلطات في بلد يشهد باستمرار نسبا ضئيلة في مجال عمليات الاقتراع.

ويشترط أن تتجاوز نسبة المشاركة 50% لإقرار نتائج الاستفتاء وإلا سيعود إلى البرلمان بمجلسيه اللذين يضمان غالبية مؤيدة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تأكيد تأييد البولنديين لهذه الخطوة.

المصدر : وكالات