أستراليا تنفي تزوير معلومات استخبارية بشأن أسلحة العراق
آخر تحديث: 2003/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/8 هـ

أستراليا تنفي تزوير معلومات استخبارية بشأن أسلحة العراق

جون هاورد
نفى رئيس الوزراء الأسترالي جون هاورد اليوم أن تكون حكومته قامت بتزوير معلومات استخباراتية حول أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق موضحا أن هذه المعلومات جاءت من الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأكد هاورد أن أستراليا ما زالت مقتنعة بوجود أسلحة للدمار الشامل في العراق, وأوضح أن بلاده وثقت بما قاله حلفاؤها قبل الحرب على العراق. وقال رئيس الوزراء الأسترالي في مؤتمر الحزب الليبرالي في أدلايد "ليست هناك أي تعليمات للحكومة التي أترأسها بتزوير معلومات".

وأضاف أن تعليمات حكومته "كان تعتمد بدقة على المعلومات التي نقلت إلى أجهزة الاستخبارات الأسترالية في إطار العلاقات الوثيقة جدا التي تربطنا بالولايات المتحدة وبريطانيا".

وعبر هاورد عن ثقته بأن البحث عن أسلحة الدمار الشامل في العراق سيكون مثمرا. وقال "ما زلت أعتقد أنه سيكون هناك دليل على وجود مثل هذه الأسلحة نستند إليه لتبرير الحرب".

وقد أرسلت أستراليا فريقا صغيرا من الخبراء إلى العراق ليعملوا مع 1200 من الخبراء الأميركيين والبريطانيين في البحث عن أسلحة للدمار الشامل.

المصدر : الفرنسية