جثة إيغور كليموف قرب منزله (الفرنسية)
أعلنت الشرطة الروسية أن مجهولين قتلوا أحد مديري كبرى شركات تصنيع الأسلحة قرب مسكنه وسط موسكو اليوم.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الروسية إن إيغور كليموف نائب المدير العام لشركة ألماز أنتاي أكبر شركة روسية لصناعة صواريخ الطائرات، اغتيل بمسدس كاتم للصوت فور مغادرته المنزل متوجها إلى عمله.

وتضم شركة ألماز أنتاي التي شكلت بمرسوم جمهوري 40 شركة روسية خاصة لصناعة الدفاعات الجوية. وكان من المؤمل أن تتجاوز صادرات المجموعة من الصواريخ الحربية مليار دولار.

ويأتي حادث مقتل كليموف في وقت يستعد فيه المساهمون بالشركة لتعيين مدير تنفيذي دائم للمجموعة, وكان كليموف الذي شغل في السابق منصب ضابط مخابرات أحد المرشحين لتولي المنصب.

يشار إلى أن قتل رجال الأعمال والشخصيات السياسية أصبح أمرا مألوفا في روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991.

المصدر : الجزيرة + وكالات