فشل انقلاب ضد الرئيس الليبيري
آخر تحديث: 2003/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/6 هـ

فشل انقلاب ضد الرئيس الليبيري

تشارلز تايلور أثناء قمة غانا (الفرنسية)
أعلن الرئيس الليبيري تشارلز تايلور اعتقال رئيس وزراء البلاد موسيس بلاح عقب محاولة انقلاب فاشلة للإطاحة به أثناء زيارته إلى غانا للمشاركة في قمة سلام بأكرا بمشاركة جنوب أفريقيا ونيجيريا وسيراليون وساحل العاج.

وقال تايلور في كلمة بثتها الإذاعة الحكومية بعد عودته من العاصمة الغانية اليوم إنه سيطلب من مجلس الوزراء الأسبوع المقبل تقديم استقالته لتهيئة السبل لإقامة حكومة وحدة وطنية حال انتهاء المحادثات مع المتمردين الرامية إلى إنهاء الحرب التي تشهدها ليبيريا منذ أربع سنوات.

وكانت حالة من الهلع سادت العاصمة الليبيرية منروفيا أمس إثر تردد شائعات عن اعتقال تايلور ونجاح الانقلاب ضده, لكنه دعا عبر الإذاعة الرسمية في اتصال معها بالهاتف المحمول من أكرا إلى الهدوء مؤكدا أنه حر وسيعود إلى العاصمة.

وتركزت قمة غانا على إقناع تايلور واتحاد الليبيريين من أجل الديمقراطية وحركة الديمقراطية في ليبيريا بالموافقة على عقد هدنة. وتسيطر المنظمتان على حوالي ثلثي ليبيريا, وكانتا قد اقتربتا من ضواحي العاصمة منروفيا في وقت سابق من هذا العام.

اتهامات بجرائم حرب
وبينما كان تايلور يشارك في حفل افتتاح القمة, أصدرت محكمة جرائم حرب خاصة تابعة للأمم المتحدة اتهامات رسمية بدعمه للمتمردين أثناء الحرب الأهلية في سيراليون مقابل الحصول على ألماس. واتُهم المتمردون الذين كانوا يشنون هجماتهم من ليبيريا عام 1991 بالتمثيل بالمدنيين والاغتصاب الجماعي وتجنيد الأطفال.

وطلب الادعاء من السلطات في غانا اعتقال تايلور، لكن وزير الخارجية نانا أكوفو أدو قال إن حكومة أكرا لم تتلق طلبا رسميا بتسليم تايلور الذي غادر غانا إلى بلاده على متن طائرة للحكومة الغانية في وقت متأخر أمس الأربعاء.

يشار إلى أن تايلور الزعيم السابق للمتمردين بدأ حربا أهلية في ليبيريا أودت بحياة 200 ألف في التسعينيات من القرن الماضي لإنهاء سنوات من الدكتاتورية. وفاز في الانتخابات عام 1997 ولكن خصومه السابقين قاموا بتمرد ضده عام 2000.

المصدر : وكالات