أمنستي تحذر من ترحيل اللاجئين العراقيين
آخر تحديث: 2003/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/6 هـ

أمنستي تحذر من ترحيل اللاجئين العراقيين

لاجئون من أكراد العراق في فرنسا (أرشيف-رويترز)
دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشيونال) اليوم الخميس الدول الأوروبية إلى التريث قبل إجبار اللاجئين العراقيين على العودة إلى بلدهم الذي يعاني من عدم الاستقرار.

ويعد اللاجئون العراقيون من أكبر شرائح اللاجئين في العالم، ويعتقد أن هناك نحو مليوني عراقي يعيشون في الخارج، وأنه يعيش داخل البلاد نحو مليون مشرد. وفي العام الماضي تقدم نحو 50 ألف عراقي بطلبات للجوء إلى دول غربية.

وقالت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها إن استقرار الوضع "بما يكفي للعودة الآمنة والكريمة للاجئين مع احترام كل حقوق الإنسان، قد يحتاج شهورا طويلة إن لم يكن سنوات". ويعاني العراق بعد الحرب التي قادتها الولايات المتحدة وبريطانيا من اضطراب كبير ويفتقد إلى النظام والأمن والنشاط الاقتصادي.

وأشارت المنظمة إلى أنه بعد صراعات اندلعت مؤخرا في مناطق أخرى فإن تحسن الوضع بما يكفي للسماح بعودة اللاجئين استغرق شهورا. ومازالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين لا تشجع بصورة كبيرة على عودة اللاجئين إلى أفغانستان برغم أن الحرب هناك انتهت منذ 18 شهرا.

وذكرت المنظمة أن الاحتلال الأميركي والبريطاني للعراق "لا يضمن في حد ذاته عودة آمنة وكريمة وطوعية لكل المشردين إلى منازلهم". وأضافت أن الدول الغربية لابد أن تضمن أن العراقيين لا يعودون إلى الظروف التي تجبرهم على الفرار مرة أخرى أو مغادرة منازلهم بحثا عن الأمن في أجزاء أخرى من العراق.

المصدر : رويترز