الكونغرس يبحث التحقيق بشأن أسلحة العراق
آخر تحديث: 2003/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/5 هـ

الكونغرس يبحث التحقيق بشأن أسلحة العراق

جلسة سابقة للكونغرس الأميركي بمجلسيه (رويترز)

أعلن رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي السيناتور بات روبرتس الثلاثاء أن لجنته ستبحث إجراء تحقيق بخصوص شكاوى من أن إدارة الرئيس جورج بوش بالغت في التهديد الذي شكله العراق لتبرر شن الحرب عليه. وذلك بعدما تفرغ من مراجعة الوثائق السرية ذات الصلة.

وقال روبرتس إن لجنته ستقوم بدراسة وثائق توقع أن يسلمها البيت الأبيض في الأيام القليلة القادمة والتي شكلت الأساس لاتهامات علنية وجهها الرئيس الأميركي جورج بوش ووزير خارجيته كولن باول ومسؤولون آخرون بأن العراق امتلك أسلحة للدمار الشامل.

وتوخى روبرتس الحذر بشأن إذا ما كانت لجنته ستعقد جلسات استماع في القضية رغم أن رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ جون وورنر قال الاثنين الماضي إنه يعتزم عقد جلسات استماع للجنته ربما بالاشتراك مع لجنة الاستخبارات.

وقال روبرتس "لم نستبعد بأي حال عقد جلسات استماع" لكنه أضاف أن أعضاء اللجنتين سيقومون بدراسة الوثائق "وفي نهاية تلك المرحلة سنرى ما هي الخطوات التي سنتخذها".

ويؤيد الديمقراطيون وكثير من الجمهوريين خطة وورنر لمناقشة علنية للأسس التي استند إليها بوش في دعواه بأن الرئيس العراقي صدام حسين امتلك أسلحة كيماوية وبيولوجية وأنه كان يسعى لامتلاك أسلحة نووية.

ولم يعثر على تلك الأسلحة المزعومة بعد أسابيع من الحرب رغم أن إدارة بوش قالت إنها ما زالت تتوقع العثور عليها. وقد لمحت الإدارة الأميركية فيما يبدو بحسب محليين تهربا من الأمر الواقع إذا لم يتم العثور على أسلحة الدمار الشامل المزعومة إلى أن صدام ربما يكون قد دمرها قبل بدء الحرب.

المصدر : وكالات