البنتاغون ينفي تلفيق تقارير مخابراتية بشأن العراق
آخر تحديث: 2003/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/5 هـ

البنتاغون ينفي تلفيق تقارير مخابراتية بشأن العراق

صورة عرضتها واشنطن على مجلس الأمن لما قالت إنها مواقع أسلحة محظورة بالعراق(أرشيف)
بدأت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) حملة لدحض تهم بأنها سعت إلى التلاعب في المعلومات الاستخباراتية لإيجاد مبررات أمام الرأي العام الأميركي والعالمي لغزو العراق.

ونفى وكيل وزارة الدفاع لشؤون السياسات دوغلاس فيث قيام مسؤولي البنتاغون بالضغط على الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) أو أي جهاز أميركي آخر لتلفيق معلومات في تقاريرهم تدعم وجهة النظر بأن أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة تمثل تهديدا وشيكا للمصالح الأميركية والعالم.

ودافع دوغلاس فيث عن تحليلات قدمتها أجهزة الاستخبارات بالبنتاغون تربط بين زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وحكومة الرئيس صدام حسين.

كما نفى فيث أن تكون الإطاحة بالحكومة الإيرانية هدفا للسياسة الأميركية الحالية قائلا إن مستقبل تلك الحكومة أمر يخص الإيرانيين.

وتأتي تصريحات المسؤول الأميركي في إطار الجدل المتصاعد في الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن تقديم الدولتين تقارير استخباراتية مزيفة لتبرير الحرب حيث لم يتم العثور على أي أسلحة محظورة منذ احتلال العراق وسقوط حكومته.

وتحدثت بعض التقارير الأميركية والبريطانية عن قدرة الرئيس صدام حسين على استخدام أسلحة غير تقليدية في غضون 45 دقيقة من تعرضه لأي هجوم.

المصدر : وكالات