متمردو ساحل العاج يعلنون الطوارئ ويعلقون نزع الأسلحة
آخر تحديث: 2003/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/2 هـ

متمردو ساحل العاج يعلنون الطوارئ ويعلقون نزع الأسلحة

الرئيس العاجي لوران غباغبو يتحدث إلى زعيم الحركة الشعبية في ساحل العاج (أرشيف)
قررت القوى الجديدة التي تضم ثلاث حركات متمردة في ساحل العاج إعلان حالة الطوارئ في مناطقها، كما أعلنت عن وقف مشاركتها في عملية نزع الأسلحة بعد حجز وزير الإعلام غيوم سورو لساعات وهو أيضا زعيم حركة متمردة.

وذكرت قيادات كل من الحركة الوطنية في ساحل العاج والحركة من أجل العدالة والسلام والحركة الشعبية في ساحل العاج في بيان خاص أنها تربط رفع كل هذه الإجراءات بتعيين وزيري دفاع وأمن قبل الطلب من كل وزرائهم الانضمام إلى قواعدهم في أقرب مهلة.

ومن المقرر أن يعقد سورو مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق لتفسير موقف القوى الجديدة من محاولة الاغتيال التي تعرض لها، ويعتبر هذا الحادث على الصعيد السياسي هو الأكثر خطورة منذ توقيع وقف إطلاق نار شامل في 3 مايو/أيار الماضي بين جيش ساحل العاج والمتمردين السابقين.

وكان سورو قد تعرض للحجز يوم الجمعة الماضي لحوالي ساعتين في مقر التلفزيون الوطني من قبل نحو مائة من الشبان الثائرين، وأثار هذا الحادث موجة من الاحتجاج.

وقد تم شغل منصبي وزير الدفاع والأمن مؤقتا في غياب اتفاق بين الرئيس لوران غباغبو والحركات المتمردة السابقة، وأعلن وزير الدفاع بالوكالة أسوا أدو أن عمليات نزع الأسلحة ستبدأ نظريا في الأول من أغسطس/آب المقبل وتنتهي بعد شهر ونصف من ذلك التاريخ.

المصدر : الفرنسية