الرئيس التركي يعترض على مطلب أوروبي بإلغاء قانون
آخر تحديث: 2003/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/2 هـ

الرئيس التركي يعترض على مطلب أوروبي بإلغاء قانون

الرئيس التكي أحمد سيزر(أرشيف)
أبدى الرئيس التركي احمد نجدت سيزر اعتراضه اليوم على فقرة تشريعية تلغي قانون يطالب به الاتحاد الأوروبي يتعلق بعدم السماح "بنشر الآراء التي تتحدث عن حقوق الأكراد بكيان خاص".

وأعلن سيزر في بيان أن خطوة كهذه ستؤدي إلى مخاطر أمنية على البلاد
التي كافحت طيلة 15 عاما ضد الحملات المسلحة للأكراد الذين يطالبون بالحكم
الذاتي في جنوب شرق البلاد.

وأكد البيان أن هناك احتمالا كبيرا أن يؤدي هذا الإجراء إلى خطر عام يهدد وجود الجمهورية التركية ووحدتها.

وقد أعاد الرئيس القانون إلى البرلمان لمراجعته ،ويحق للرئيس في حالة موافقة البرلمان علية للمرة الثانية أن يطلب من المحكمة الدستورية العليا إبداء الرأي فيه.

ويذكر أن عملية إعادة النظر هذه التي يخشى أن تخدم الانفصاليين الأكراد تلاقي رفضا من المؤسسة العسكرية .

ويتهم المعنيون بحقوق الإنسان في الاتحاد الأوروبي أن هذه الفقرة استخدمت في سجن كتاب ومثقفين اتخذوا مواقف لصالح الأكراد في تركيا.

ومن الجدير بالذكر أن عملية التغيير هذه التي يقوم بها البرلمان التركي جزء من مجموعة مطالب قدمها الاتحاد الأوروبي تمثلت في توسيع دائرة التعبير ومنح الأقلية الكردية حقوقها الثقافية لتسهيل انظماها للاتحاد .

ومن المتوقع أن يقيم القادة الأوربيون في ديسمبر من العام القادم التغيرات الإيجابية في المسار الديمقراطي التركي قبل اتخاذ القرار بشأن موقفة من الإنظمام .

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: