نواب أميركيون يتهمون سولانا بمعاداة السامية
آخر تحديث: 2003/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/28 هـ

نواب أميركيون يتهمون سولانا بمعاداة السامية

هل تدعم أوروبا عرفات لأنه الرئيس الفلسطيني المنتخب أم رغبة في تجاوز الوصايا الأميركية؟ (رويترز)
هاجم نواب أميركيون مسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بزعم أن وصفه للتقارير المتزايدة عن معاداة السامية في أوروبا مبالغ فيها.

وقال مشاركون في اجتماع مغلق عقده سولانا مع نواب أميركيين إن مسؤول السياسة الخارجية الأوروبية كشف عن عزم القادة الأوروبيين مواصلة العلاقات الدبلوماسية مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات رغم اعتراضات واشنطن وإسرائيل.

واتهم النواب الأميركيون سولانا بالدفاع عن الاتصالات مع عرفات عندما قال إن الاجتماعات مع الرئيس الفلسطيني تعتبر فرصة لتشجيعه على تأييد رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس وخارطة الطريق.

تصريحات سولانا التي أدلى بها إلى المجموعة في لقاء عقد على هامش القمة الأميركية الأوروبية في واشنطن الأربعاء الماضي، أثارت رد فعل غاضب لدى بعض أعضاء لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الأميركي.

ويرى النواب الأميركيون أن العداء للسامية يتزايد بمعدل غير مشهود منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، وأن اتصالات الاتحاد الأوروبي مع عرفات تقوض جهود الرئيس الأميركي جورج بوش لدفع خارطة الطريق قدما.

ويضغط بوش ومؤيدوه في الكونغرس -بمجلسيه النواب والشيوخ- على القادة الأوروبيين منذ أسابيع لقطع اتصالاتهم مع عرفات الذي يعتبرونه عقبة في طريق السلام. ويدعو الأميركيون أوروبا إلى بذل المزيد للحد من معاداة السامية مشيرين إلى تزايد الهجمات على اليهود في العديد من الدول الأوروبية وعلى معابدهم ومقابرهم.

المصدر : وكالات