BBC ترفض الاعتذار للحكومة البريطانية
آخر تحديث: 2003/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/27 هـ

BBC ترفض الاعتذار للحكومة البريطانية

ألستير كامبل
رفضت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) التراجع عن موقفها والاعتذار للحكومة رغم موجة الانتقادات الحادة التي واجهتها من قبل ألستير كامبل مدير الاتصالات بمكتب رئيس الوزراء توني بلير بشأن التقرير الذي أعدته عن ملف المخابرات بشأن العراق.

وقال كامبل للجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني إن زعم (BBC) أن الحكومة بالغت بشدة في الملف الخاص المتعلق بالأسلحة المحظورة العراقية في سبتمبر/ أيلول لكسب تأييد النواب المترددين لشن الحرب على العراق هو تزييف صارخ، وطالب هيئة الإذاعة البريطانية بتقديم اعتذار عن هذا الزعم.

وردت (BBC) على هذا الطلب بقولها "نحن لا نشعر بأن هناك شيئا يجب أن نعتذر عنه، ونأسف لأن ألستير كامبل اتهم الصحفي أندرو جيليجان وهيئة الإذاعة البريطانية بالكذب". وقالت الهيئة في بيان خاص إن مزاعمها بأن ملف سبتمبر تم تحويره جرى في إطار قلق عام في أوساط المخابرات بشأن تقديم الحكومة للمعلومات.

وأصرت الهيئة على أنه مازال غير واضح سبب التأكيد أن أسلحة الدمار الشامل العراقية يمكن أن تصبح جاهزة في غضون 45 دقيقة قد أعطي أولوية بأنها كذلك.

وأكد كامبل أمام اللجنة البرلمانية التي تحقق في طريقة استخدام معلومات المخابرات قبل الحرب على العراق أنه اقترح تغييرات على الملف لكنه شدد على أنه جرى تخفيف المعلومات الواردة في الملف وليس تضخيمها.

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني اتهمت كامبل بخداع البرلمان ورئيس الحكومة عندما نشر في فبراير/ شباط الماضي ملفا عن ترسانة الأسلحة العراقية مستندا في جزء منه إلى أطروحة أكاديمية.

وأقر كامبل بوجود أخطاء ارتكبت في صياغة الملف، ودافع عن نفيه بقوله إن الملف لم يكن سوى بيان صحفي ليوزع على مراسلي الصحف المحلية، نافيا أن يكون أراد حمل البريطانيين على الاعتقاد بأن مصدر هذا الملف هو أجهزة الاستخبارات.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: