وافق أعضاء مجلس النواب الأميركي الأربعاء على قرار يدين العمليات الفدائية الأخيرة في إسرائيل، ويعبر القرار عن التضامن مع الإسرائيليين في مكافحتهم لما سموه الإرهاب.

ودان النص الذي تمت الموافقة عليه بغالبية 399 صوتا مقابل خمسة أصوات "بأشد العبارات.. أعمال الإرهاب" التي نفذت ضد إسرائيل منذ قمة العقبة في مطلع الشهر دون أن يشير إلى استمرار العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في الفترة نفسها.

ولفت القرار إلى أن "22 إسرائيليا بريئا قتلوا وأصيب عديدون آخرون بجروح في ثلاث هجمات انتحارية بعد أقل من أسبوع من انعقاد قمة العقبة، ومثل هذه الحصيلة قد توازي على سبيل المقارنة مقتل 1100 شخص في الولايات المتحدة, أي أكثر بمعدل عشر مرات من الخسائر التي تكبدتها الولايات المتحدة في ساحة المعركة في الحرب الأخيرة على العراق".

وأضاف القرار "أن الفلسطينيين هم أيضا ضحايا هذه الأعمال الإرهابية التي تنسف فرص التوصل إلى سلام عادل ودائم". واعتبر أيضا أن "معركة إسرائيل على الإرهاب تدخل في إطار الحرب الدولية على الإرهاب".

يشار إلى أن العمليات الفدائية المشار إليها جاءت في إطار مقاومة الاحتلال وردا على استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في اغتيال نشطاء المقاومة وقصف المدنيين وهدم المنازل وجرف الأراضي واعتقال المزيد من المواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات