الهند والصين تؤكدان الحاجة لطي خلافاتهما التاريخية
آخر تحديث: 2003/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/24 هـ

الهند والصين تؤكدان الحاجة لطي خلافاتهما التاريخية

وين جياباو وأتال بيهاري فاجبايي أثناء لقائهما في بكين (الفرنسية)
أكد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو ونظيره الهندي أتال بيهاري فاجبايي على الحاجة لبناء المزيد من الثقة والتفاهم لتحسين العلاقات بين البلدين في اليوم الثاني من زيارة يقوم بها فاجبايي للصين وتستمر ستة أيام.

وقال فاجبايي -في حفل استقبال أقامه له جياباو في قاعة الشعب بالعاصمة بكين- إن نيودلهي تعلق أهمية كبيرة على تطوير علاقاتها مع الصين وصولا لتحقيق التكامل الاقتصادي والسياسي بينهما.

من جهته عبر رئيس الوزراء الصيني عن تفاؤله في أن تؤدي زيارة فاجبايي التاريخية لبلاده إلى رأب الصدع الذي شاب العلاقات بين البلدين في العقود الماضية.

وقال مراسل الجزيرة في بكين إن الجانبين يسعيان لاستغلال هذه الزيارة لطي صفحة الخلافات الحدودية ومناقشة قضيتي التبت وكشمير إضافة إلى تعزيز التعاون التجاري بين البلدين.

وأشار إلى أن فاجبايي عبر خلال لقائه مع نظيره الصيني عن قلق بلاده لتطور علاقات بكين مع إسلام آباد رغم التطمينات الكثيرة التي قدمتها الصين في هذا الصدد.

ومن المقرر أن يجري فاجبايي الذي يرافقه وفد كبير من رجال الأعمال محادثات مماثلة مع الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس اللجنة العسكرية المركزية جيانغ زيمين ورئيس البرلمان وو بانغ كو إلى جانب مسؤولين آخرين. وذكر محللون أن زيادة التجارة فيما بينهما من المجالات التي من المرجح أن يحرز فيها الجانبان الهندي والصيني تقدما سريعا.

يشار إلى أن زيارة فاجبايي هي الأولى لرئيس وزراء هندي للصين خلال عشر سنوات. وكانت العلاقات بين البلدين اتسمت بخلافات حدودية أدت بهما إلى خوض حرب في 1962. ولم يتوصل البلدان بعد 15 جولة من المفاوضات منذ 1980 إلى حل وما زال شيء من الريبة يخيم على العلاقات الثنائية حيث إن بكين تعتبر حليفة باكستان وتملك ترسانة نووية قادرة على الوصول إلى كبرى المدن الهندية.

المصدر : الجزيرة + وكالات