بلجيكا تعدل قانون جرائم الحرب
آخر تحديث: 2003/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/23 هـ

بلجيكا تعدل قانون جرائم الحرب

لوي ميشيل
قال وزير الخارجية البلجيكي لوي ميشيل إن بلاده قررت تعديل قانون جرائم الحرب المثير للجدل للمرة الثانية هذا العام بعدما قوبل بانتقادات عنيفة من الولايات المتحدة. ويسمح القانون الحالي بمحاكمة أجانب أمام محاكم بلجيكية بصرف النظر عن مكان ارتكاب الجريمة.

وقال ميشيل في حديث إذاعي الليلة الماضية إن معظم الدعاوى القانونية التي رفعت "غير مبررة". وأضاف أنها تنطوي على شيء من "التحرش بدول حليفة أو ديمقراطية".

وأوضح الوزير البلجيكي أن تعديل القانون يهدف إلى "القضاء على اعتراضات ومخاوف الدول"، مشيرا إلى أن القانون سيطبق فقط على الدعاوى القانونية التي يكون ضحاياها أو مرتكبوها بلجيكيين أو لهم صلة أخرى بالبلاد.

وأدى القانون لرفع عشرات القضايا تتهم زعماء عالميين بارتكاب جرائم. ويواجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس الأميركي جورج بوش اتهامات بارتكاب جرائم حرب في العراق.

وعدلت بلجيكا القانون في وقت سابق من هذا العام لوقف ما يسمى قضايا دعائية. ومنح التعديل الحكومة حق تحويل القضايا لدولة المتهم إذا كانت دولة ديمقراطية بها نظام قانوني يمكن أن ينظر القضية بشكل سليم.

لكن تعديل القانون لم يوقف سيل القضايا مما أدى لتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة. وهدد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد وهو أحد الذين شملتهم هذه القضايا بتجميد الإنفاق على المقر الجديد لحلف شمال الأطلسي في العاصمة البلجيكية بروكسل إذا لم يلغ القانون.

ومن بين السياسيين الذين رفعت ضدهم قضايا رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عن دوره في مذابح صبرا وشاتيلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات