لقي عشرة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب 13 آخرون الليلة الماضية عندما أدى انفجار إلى انهيار معهد لتحفيظ القرآن الكريم في قيصرية شرقي العاصمة التركية أنقرة.

وقالت محطة "سي إن إن" الناطقة باللغة التركية إن 23 طالبا ومدرسا كانوا داخل المعهد لحظة انهياره. وأضافت أن جميع الجثث التي انتشلت من بين الأنقاض كانت لطلاب في حين أشارت تقارير إلى أن موظفين في المدرسة كانوا من بين الضحايا.

وتمكنت فرق الإنقاذ من إخراج 13 طالبا تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاما أحياء من تحت أنقاض المبني المنهار. وتم نقل المصابين ومن بينهم أحد المدرسين إلى المستشفيات.

وتركزت الشكوك حول تقارير عن حدوث انفجار عبوة غاز قبل انهيار المبنى مباشرة في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وقد اعتقل ثلاثة أشخاص لعلاقتهم بالانفجار، وهم طاهي المدرسة واثنان من مزودي أسطوانات الغاز طبقا للتقارير التلفزيونية. يذكر أنه أصبح معتادا في تركيا أن يعبأ الغاز القابل للاشتعال في حاويات غير مخصصة له.

المصدر : وكالات