المتمردون يتهمون حكومة تايلور بخرف الهدنة (الفرنسية)
اتهم المتمردون الليبيريون حكومة الرئيس تشارلز تايلور بانتهاك وقف إطلاق النار الذي وقع الثلاثاء الماضي في أكرا، وبمهاجمة مواقعهم في جنوب شرق البلاد وأكدوا أنهم سيردون على الهجوم.

وقال بوا بليجو بوا القائد العسكري للحركة من أجل الديمقراطية في ليبيريا، وهي مجموعة متمردة برزت في نهاية مارس/ آذار في جنوب شرق البلاد، إن "مواقعنا تعرضت لهجوم في منطقتي نيمبا وسينوي وكانت الهجمات مستمرة الأربعاء".

واشنطن ترحب
وفي أول رد فعل لها على الاتفاق الذي كان مقررا دخوله حيز التنفيذ أمس الأربعاء، أ
عربت الولايات المتحدة عن ارتياحها للهدنة وآفاق المرحلة الانتقالية السياسية التي تستبعد تايلور من التشكيلة الحكومية المقبلة.

وقال مساعد الناطق باسم الخارجية فيليب ريكر "نرحب بوقف إطلاق النار الذي وقع الثلاثاء وبهدف التوصل قبل 30 يوما إلى تشكيل حكومة انتقالية لا تضم الرئيس الحالي تايلور".

وأعرب ريكر عن أمل بأن "تؤدي المفاوضات إلى اتفاق لإرساء الديمقراطية وحسن الإدارة والازدهار في ليبيريا بعد طول معاناة للشعب في ظل النظام الحالي". وينص اتفاق وقف إطلاق النار على تشكيل حكومة انتقالية تستبعد أي مشاركة لتايلور فيها.

المصدر : وكالات