صمود وقف إطلاق النار في ليبيريا
آخر تحديث: 2003/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/19 هـ

صمود وقف إطلاق النار في ليبيريا

جندي حكومي يمر قرب جثة أحد المتمردين في ضواحي مونروفيا الاثنين (رويترز)
التزمت الأطراف المتحاربة في ليبيريا اليوم باتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته أمس من أجل إنهاء الحرب الأهلية هناك.

ولم ترد أنباء عن وقوع أي أعمال عنف، غير أن دبلوماسيين حذروا من أنه سيمضي بعض الوقت قبل أن تصل الأوامر للقادة الميدانيين للالتزام بالاتفاق في الأماكن النائية من البلاد، أو وصول أنباء عن وقوع أعمال عنف في تلك المناطق.

وتوقع مصدر عسكري وقوع بعض حوادث العنف، لكنه أكد أنه لم ترد أي أنباء عن وقوع أي عنف منذ توقيع الاتفاق أمس.

وفي غانا حيث وقع الاتفاق بدأ مسؤولون وقادة تمرد الاستعداد لبدء المفاوضات الرامية إلى التوصل لاتفاق سلام نهائي وقيام حكومة مؤقتة لا يشارك فيها الرئيس الليبيري الحالي تشارلز تايلور.

غير أن هناك شكوكا فيما إذا كان الرئيس تايلور سيقبل التنحي عن الحكم أم لا، كما أن الاتفاق لم يتطرق إلى موضوع تنحي تايلور قبل انتهاء فترته المقررة حتى يناير/ كانون الثاني القادم رغم أن فصيلي التمرد يطالبان بذلك.

ومن جهة أخرى استبعد تايلور أي فرصة لإحلال السلام قبل إسقاط قرار المحكمة -التي أقرتها الأمم المتحدة بخصوص جرائم الحرب في سيراليون- والذي يدين تايلور بتلك الجرائم. لكن مراقبين يستبعدون إسقاط التهمة عن تايلور.

وفي نيويورك أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان تأييده لاتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه أطراف النزاع في ليبيريا. وقال إن الاتفاق يشكل خطوة مهمة إلى الأمام في الجهود التي تبذل من أجل وضع حد للصراع عن طريق التفاوض.

المصدر : وكالات