استعدادات أمنية لاستضافة قمة الاتحاد الأوروبي (أرشيف)
بدأت اليونان اليوم باتخاذ إجراءات أمنية مشددة استعدادا لاستضافة قمة الاتحاد الأوروبي المقرر أن تنعقد يومي الجمعة والسبت المقبلين.

ونشرت اليونان 16 ألف شرطي وجندي على الأقل في شمال مدينة سالونيكي وبالقرب من منتجع بورتو كاراس حيث سيجتمع رؤساء 15 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

وعززت الحكومة إجراءاتها الأمنية بنشر صواريخ أرض جو وسفن حربية إضافة إلى شرطة مكافحة الشغب في عملية أمنية هي الأكبر من نوعها تهدف إلى حماية الوفود القادمة إلى مؤتمر القمة.

وتأتي هذه الإجراءات الأمنية لمواجهة تهديدين اثنين هما ما يسمى الإرهاب الدولي ومناهضي العولمة وتجنب تكرار ما حدث في جنوا أثناء قمة الدول الثماني الصناعية الكبرى قبل عامين عندما قتل أحد المتظاهرين.

وقال مسؤولون أمنيون إن هذه الاحتياطات تأتي تحسبا لأي هجمات محتملة, وأضاف أنه لا بد من "التعامل مع أي تهديد من أي طرف كان قد يهدد أمن وسلامة القمة".

وتتوقع الشرطة توجه 60 ألف متظاهر من مناهضي العولمة إلى مكان انعقاد القمة في مدينة سالونيكي, وقال رئيس المناهضين للعولمة إنه يتعين على المتظاهرين إسماع أصواتهم سواء أحب السياسيون ذلك أم كرهوه.

وتعتبر اليونان هذه العملية الأمنية بمثابة تحضير لدورة الألعاب الأولمبية في العاصمة أثينا العام المقبل الذي سيشهد استعدادا وانتشارا أكبر لقوات الشرطة.

المصدر : رويترز