الفيضانات تشرد عشرات الآلاف بالهند وبنغلاديش
آخر تحديث: 2003/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/16 هـ

الفيضانات تشرد عشرات الآلاف بالهند وبنغلاديش

قرويون هنود فارون من الفيضانات التي اجتاحت منطقتهم في آسام العام الماضي (رويترز)
تسببت الفيضانات العارمة التي تجتاح ولاية آسام شمال شرق الهند منذ يوم الخميس الماضي في تشريد أكثر من 200 ألف شخص. واجتاحت المياه الناجمة عن هطول أمطار موسمية غزيرة نحو 260 قرية وبلدة وأغرقت الطرق والجسور وخطوط السكك الحديدية وغمرت المنازل.

وتتخوف السلطات المحلية من تفاقم الوضع بعد أن أفادت نشرة للجنة المياه المركزية بأن منسوب المياه ارتفع بمعظم أنهار الولاية ومن بينها نهر براهمابوترا الرئيسي الذي تجاوز مستويات الخطر في عدة مناطق وقد تفيض منذرة بكارثة جديدة.

وقال وزير الثروة المائية بولاية آسام نور جمال سركار إن معظم من شردوا لجؤوا إلى مخيمات مؤقتة على طول الطرق السريعة وفي مناطق مرتفعة، مضيفا أن فرق الإنقاذ التابعة للجيش تقف على أهبة الاستعداد لمساعدة المواطنين إذا تفاقم الوضع.

وفي بنغلاديش المجاورة حيث يجري نهر براهمابوترا شردت الفيضانات ما لا يقل عن 3000 أسرة، لكن المسؤولين المحليين قالوا إن الأمطار توقفت أو هدأت منذ مساء أمس وإن مستويات المياه في الأنهار تتراجع.

وتجتاح الفيضانات المنطقة عادة في موسم الأمطار الموسمية الذي يستمر من يونيو/ حزيران إلى سبتمبر/ أيلول. وفي العام الماضي توفي نحو 100 شخص غرقا في حين شردت الفيضانات نحو 2.5 من سكان ولاية آسام البالغ تعدادها نحو 26 مليون نسمة.

وبدأ موسم الأمطار الموسمية في شمال شرق الهند في الخامس من يونيو/ حزيران الجاري إثر موجة من الحر الشديد أدت لوفاة أكثر من 1400 في جميع أنحاء البلاد.

المصدر : وكالات