صادرت الشرطة الباكستانية مليوني دولار أميركي مزيفة بإتقان شديد كان اثنان من الأفغان يحاولان إدخالها للأراضي الباكستانية.

ووصفت الشرطة المحاولة بأنها واحدة من أكبر عمليات تهريب العملات المزورة في تاريخ منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية.

وقال ضابط رفيع المستوى في الشرطة الباكستانية إن المتهمين كانا يحملان أيضا 1.5 مليون روبية باكستانية مزورة. وأشار إلى أن العملات التي كانت بحوزة المتهمين تم تزويرهما "بشكل ذكي بحيث يصعب إكتشافهما".

ولم يستبعد المتحدث الباكستاني تورط "أيدي أجنبية" في المحاولة الرامية لتخريب الاقتصاد الباكستاني حسب قوله.

وألقي القبض على الأفغانيين في حافلة ركاب بمدينة بيشاور شمال غربي باكستان بينما كانا في طريقهما إلى مقاطعة البنجاب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية