قوات سريلانكية تقوم بدوريات بمنطقة التاميل شمال شرق البلاد (أرشيف - رويترز)
أغرقت قوات البحرية السريلانكية سفينة تابعة لمتمردي نمور التاميل بعد معركة وقعت في وقت مبكر صباح اليوم قبالة سواحل ميناء ترنكومالي الإستراتيجي الواقع على بعد 230 كلم شمال شرق العاصمة كولومبو.

وتباينت روايتا الحكومة والمتمردين عن الاشتباكات، فقد أعلنت مصادر عسكرية سريلانكية أن طائرة حربية تابعة لها كانت تقوم بدورية في المنطقة رصدت السفينة التي كان يرافقها قارب للمتمردين وعلى متنها 12 شخصا.

وأوضحت المصادر أن الطائرة وجهت نداءات عبر اللاسلكي تأمر السفينة بالتوقف لكن المتمردين تجاهلوا تلك النداءات، فأطلقت الطائرة نيرانا تحذيرية انسحب المتمردون بعدها في قاربهم إلى عرض البحر ومن ثم انفجرت السفينة بعد مدة وجيزة.

ويقول الجيش إن متمردي التاميل عمدوا في السابق إلى تدمير سفنهم لتغطية عمليات تهريب للأسلحة، لكن المتمردين أكدوا أن قوات البحرية هاجمتهم وفتحت النار على سفينتهم وهي في عرض البحر وأن طاقم السفينة قفز إلى البحر قبل الانفجار. لكن لا توجد أي معلومات عن مصيرهم.

ويعد هذا الاشتباك انتكاسة لعملية السلام في سريلانكا وانتهاكا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم بين الجانبين في فبراير/ شباط العام الماضي لإنهاء عقدين من الحرب الأهلية خلفت أكثر من 65 ألف قتيل.

ويُخشى أن يؤدي الحادث إلى زيادة مستوى التوتر وتشدد المتمردين في مواقفهم من المفاوضات التي بدأت في أبريل/ نيسان ثم توقفت مؤخرا.

المصدر : وكالات