إسبانيا تستضيف مؤتمرا دوليا للحد من أسلحة الدمار
آخر تحديث: 2003/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/13 هـ

إسبانيا تستضيف مؤتمرا دوليا للحد من أسلحة الدمار

يجتمع اليوم في العاصمة الإسبانية مدريد ممثلون عن 11 دولة بينها الولايات المتحدة لإجراء مباحثات عن سبل الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الإسبانية إن الهدف الأساسي للاجتماع هو التوصل إلى توافق سياسي بين هذه الدول لتعزيز التعاون في مجال الحد من أسلحة الدمار الشامل في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب الدولي.

وفي وقت سابق ذكر مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه أن اجتماع مدريد سيناقش تعزيز قدرات الدول على مصادرة الشحنات التي يشتبه بأنها تضم أسلحة دمار شامل في المياه الدولية. كما سيناقش إمكانية تطوير طرق اعتراض السفن التي تنقل شحنات يشتبه بأنها تضم أسلحة كيميائية أو جرثومية أو نووية أو قطع صواريخ.

وأضاف المسؤول أن هذا اللقاء غير الرسمي لن يصدر قرارات محددة على الأرجح. والدول العشر المشاركة في الاجتماع إلى جانب الولايات المتحدة هي ألمانيا وأستراليا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان وهولندا وبولندا والبرتغال وبريطانيا.

ويرأس الوفد الأميركي مساعد وزير الخارجية لمراقبة التسلح والأمن الدولي جون بولتون، في حين ستمثل فرنسا بوفد في الخارجية والدفاع مؤلف من قانونيين وأعضاء في إدارة الشؤون الإستراتيجية في الوزارتين وهيئة أركان الجيش.

وقد أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش في الشهر الماضي أنه يسعى إلى إطلاق مبادرة في مجال الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل لتوسيع التعاون الدولي ضد نقل شحنات من هذا النوع من الأسلحة.

المصدر : الفرنسية