واشنطن تسعى لقرار قوي من وكالة الطاقة ضد إيران
آخر تحديث: 2003/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/12 هـ

واشنطن تسعى لقرار قوي من وكالة الطاقة ضد إيران

المفاعل النووي الإيراني في بوشهر (رويترز)
قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء إن واشنطن تعتزم بذل جهود لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كي تصدر قرارا قويا بشأن قلقها من البرنامج النووي لإيران خلال اجتماع للوكالة الأسبوع المقبل.

وأضاف المسؤول للصحفيين أن واشنطن لا تتوقع أن تحيل الوكالة ومقرها العاصمة النمساوية فيينا مسألة برامج الأسلحة النووية الإيرانية المشتبه فيها إلى مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع مجلس الوكالة يوم الاثنين.

لكنه ذكر أن الولايات المتحدة تود أن تصدر الوكالة بيانا يشير إلى ما وصفه بأنه تقرير "مروع" لوكالة الطاقة الذرية صدر الجمعة الماضية. وأوضح المسؤول الأميركي "إنه تقرير مروع لما يكشفه عن القدرات الإيرانية في المجال النووي" مضيفا أن كل معلومات التقرير "تتفق مع نظريتنا واعتقادنا بأن إيران لديها برنامج سري للأسلحة النووية".

وأشار التقرير إلى أن إيران استوردت 1.8 طن من اليورانيوم الطبيعي عام 1991 ولم تبلغ الوكالة حتى هذا العام بشأنها أو المنشآت التي تولت معالجتها حسبما تقضي التزاماتها مع الوكالة.

في غضون ذلك زعم وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن إيران تقترب بسرعة من مرحلة قد تمتلك فيها أسلحة نووية رغم أنه لا يبدو أنها تملك مثل هذه الأسلحة في الوقت الراهن.

وأضاف رمسفيلد في تصريحات له بألمانيا أن "أجهزة المخابرات في الولايات المتحدة وفي مختلف أرجاء العالم تقدر الآن أن إيران لا تملك أسلحة نووية. التقييم يشير إلى أنها تملك برنامجا نشطا جدا ومن المرجح أن تمتلك أسلحة نووية خلال فترة قصيرة نسبيا".

وتنفي إيران وجود أي منشآت نووية سرية يتعين إبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأمرها، وتؤكد أن برنامجها النووي الذي يتم بدعم روسي للاستخدامات السلمية فقط.

ورفض رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية رضا آغا زاده أمس مزاعم الولايات المتحدة بشأن الأنشطة النووية الإيرانية، وأكد أن بلاده لا تخفي أي موقع نووي على الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقال آغا زاده إن إيران ليست لها مطالب من الوكالة بشأن أنشطتها النووية وليست ضد نشر تقريرها عن هذه الأنشطة.

وكان تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية نشر الجمعة الماضية اعتبر أن إيران "أخلت بالتزاماتها" إزاء معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية. وجاء في التقرير أن طهران -التي تبني حاليا مفاعلا نوويا في بوشهر ومصانع أخرى سيكون من شأنها أن تؤمن لها استقلالية التموين بالوقود لمفاعلها المستقبلي- لم تطلع الوكالة على منشآتها وعلى كيفية معالجة واستخدام معداتها النووية.

المصدر : الجزيرة + وكالات