هيئة بريطانية تطلب حظر الذبح وفقا للشريعة الإسلامية
آخر تحديث: 2003/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/11 هـ

هيئة بريطانية تطلب حظر الذبح وفقا للشريعة الإسلامية

قالت لجنة استشارية تمولها الحكومة البريطانية اليوم الثلاثاء إن ذبح الحيوانات وفقا للشريعة الإسلامية أو اليهودية يجب أن يحظر في بريطانيا على الفور.

وزعم مجلس رعاية حيوانات المزارع أن ممارسات الذبح على الطريقتين اليهودية والإسلامية تسبب معاناة للحيوانات حيث تستغرق عملية ذبح البقرة بهذه الطريقة ما يصل إلى دقيقتين كي تنزف حتى الموت.

وأضاف المجلس في تقرير بشأن رعاية حيوانات المزارع "يعتبر المجلس الذبح دون صدمة سابقة أمرا غير مقبول وأن الحكومة يجب أن تنهي الاستثناء الحالي الذي يسمح بالذبح حسب الشريعة".

ومن جهتها ردت منظمات إسلامية ويهودية بغضب، إذ وصف المجلس الإسلامي في بريطانيا هذه الدعوة بأنها هجوم على طريقة حياة المسلمين طبقا لدينهم. وأكدت هذه المنظمات أن طريقة الذبح طبقا للشريعة الإسلامية واليهودية تؤدي إلى فقدان مفاجئ للدم من الرأس مما يجعل الحيوانات لا تشعر بألم يذكر.

وقال الدكتور شوجا شافي من المجلس الإسلامي "نعتقد أن الطريقة الإسلامية للذبح إنسانية يقوم بها أشخاص مدربون ومرخص لهم بذبح الحيوانات بسكين حادة وبضربة واحدة". وأضاف "لنا الحق في ممارسة شعائرنا الدينية التي كفلها قانون حقوق الإنسان".

يشار إلى أن تجارب جرت في ألمانيا مؤخرا أثبتت أن طريقة الذبح طبقا للشريعة الإسلامية أكثر رأفة بالحيوان من أسلوب الصدمة الكهربائية المسبقة.

المصدر : رويترز