أودت موجة الحر التي تجتاح بنغلاديش بحياة سبعة أشخاص في إحصائية جديدة بعد أن تعرضت أجزاء من البلاد إلى ارتفاع درجات الحرارة خلال الأسبوعين الماضيين.

وقد سجلت حالات الوفاة الجديدة في المناطق الشمالية والشمالية الغربية، وبهذا تصل حصيلة الوفيات إلى 42 شخصا. ويتوقع مراقبو الأرصاد الجوية أن يستمر الطقس على هذا المستوى في الأيام القادمة.

وبلغت درجات الحرارة 41.4 درجة مئوية (106.5 فهرنهايت) ولكنها تراجعت اليوم بثلاث درجات في شمال غرب البلاد. وتعلق بنغلاديش الآمال على الأمطار الموسمية التي ستبدأ في هذا الشهر ليتحسن الطقس الحار الذي صاحبته رطوبة شديدة.

ويشار إلى أن موجات الحرارة في البلاد قد تسببت في أعراض جانبية منها انتشار مرض الإسهال الذي حصد العام الماضي 50 شخصا. وفي الهند المجاورة توفي قرابة 800 شخص من جراء الطقس الحار.

المصدر : الفرنسية