رفسنجاني يهاجم السياسة الأميركية في العراق
آخر تحديث: 2003/5/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/9 هـ

رفسنجاني يهاجم السياسة الأميركية في العراق

هاشمي رفسنجاني يتحدث في خطبة الجمعة (أرشيف)
حمل رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران علي هاشمي رفسنجاني بشدة على الولايات المتحدة بسبب سياساتها في العراق.

وقال رفسنجاني في خطبة الجمعة اليوم إن إيران لن تقف على الحياد وهي ترى واشنطن تحكم في العراق سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، وطالب الدول الإسلامية بعدم السماح لها باستخدام هذا البلد كقاعدة للاعتداء على الدول الأخرى في المنطقة. وأكد أن الحل الوحيد لذلك يتمثل في السماح للعراقيين بحكم بلادهم عبر انتخابات حرة.

ويأتي ذلك بعد يومين من طلب أعضاء في البرلمان الإيراني في رسالة مفتوحة تطبيع علاقات إيران الدولية، فضلا عن اعتماد إصلاحات داخلية لمواجهة التهديدات الأجنبية لا سيما الأميركية منها.

وشددت الرسالة التي وقعها 153 نائبا من أصل 290 في مجلس الشورى الإيراني الذي يسيطر عليه الإصلاحيون على ضرورة "انتهاج دبلوماسية نشطة على الساحة الدولية لتطبيع العلاقات الدولية".

وفي إشارة -على ما يبدو- إلى العلاقات مع الولايات المتحدة التي انقطعت عقب قيام الثورة الإسلامية عام 1979 دعا النواب إلى "بذل جهود دبلوماسية فاعلة على الصعيد الدولي يكون الهدف منها تطبيع العلاقات مع الدول الأخرى".

اتهامات بوش

جورج بوش لدى لقائه أمس بالشيخ حمد بن خليفة آل ثاني (رويترز)
وفي السياق نفسه اتهم الرئيس الأميركي جورج بوش إيران بتطوير برامج تسليحية نووية، معربا عن قلقه حيال هذه البرامج. وقال بوش للصحفيين لدى استقباله أمس أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في البيت الأبيض "لقد عبرت دائما عن قلقي من احتمال تطوير الإيرانيين برنامجا نوويا، وقد عبرت عن ذلك في تصريحات علنية وأحاديث خاصة". وتابع بوش "لقد أبديت مخاوفي هذه كما تذكرون (للرئيس الروسي) فلاديمير بوتين حين زرت روسيا.. وأعرف أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستقدم تقريرا في يونيو/ حزيران القادم ونحن ننتظر لنرى ما سيحمله هذا التقرير".

وأكد أنه "يتحتم علينا العمل معا لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل. وهذه من المشكلات الرئيسية التي يواجهها العالم، وستلعب الولايات المتحدة على الدوام دورا قياديا في هذا المجال".

المصدر : الفرنسية