يسعى عضو بمجلس الشيوخ الأميركي إلى منح رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أعلى وسام من الكونغرس الأميركي لينضم بذلك إلى سلفه الأسبق ونستون تشرشل ورئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا والأم تريزا في الحصول على هذا الوسام.

فقد قدمت إليزابيث دول عضو الكونغرس مشروع قرار لمنح بلير الميدالية الذهبية تقديرا لثباته على تأييده للولايات المتحدة في "حربها على الإرهاب".

وقالت إليزابيث إن بلير جدير بالميدالية الذهبية لتصميمه الذي لم يتزحزح وتمسكه بمبادئه على الرغم من "تغير الرياح السياسية". وأضافت قائلة في تعليقات أثناء تقديمها مشروع القرار في مجلس الشيوخ إن "رئيس الوزراء بلير أثبت أنه أحد أقوى حلفاء الولايات المتحدة وأكثرهم تميزا في جهودنا لتخليص العالم من الإرهابيين".

ورغم المعارضة في الداخل فإن بلير كان أقوى حليف للرئيس الأميركي جورج بوش في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق.

وفي مارس/ آذار الماضي قدم مشروع قرار مماثل في مجلس النواب. وإذا تم إقرار المشروع فإن بلير سيصبح ثاني رئيس وزراء بريطاني يحصل على الميدالية الذهبية للكونغرس الأميركي بعد تشرشل الذي منحت له عام 1969.

المصدر : رويترز