هجوم دام بالفلبين يرجئ المحادثات مع جبهة مورو
آخر تحديث: 2003/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/6 هـ

هجوم دام بالفلبين يرجئ المحادثات مع جبهة مورو

أطفال وسط ركام متجر هدم في هجوم جبهة مورو أول أمس جنوبي الفلبين (الفرنسية)

أعلن مسؤولون حكوميون في الفلبين أن مفاوضات السلام التي كان مقررا أن تجري نهاية الأسبوع الحالي مع جبهة تحرير مورو الإسلامية أرجئت إلى أجل غير مسمى بعد الغارة الدامية التي نفذها مقاتلو الجبهة الأحد الماضي على بلدة نائية في جزيرة ميندناو الجنوبية وأدت إلى سقوط 34 قتيلا وأكثر من عشرين جريحا.

وقال رئيس المفاوضين الحكوميين خيسوس دوريسا إنه أوصى الرئيسة غلوريا أرويو بإرجاء المفاوضات التي كان مقررا أن تجري مع وفد من جبهة مورو من التاسع إلى الحادي عشر من مايو/ أيار الحالي في ماليزيا.

ولم يصدر تأكيد رسمي بعد ولكن الناطق باسم الرئيسة الفلبينية أكد لقناة تلفزيونية أن المفاوضات لم تعد "في الواجهة". وأضاف دوريسا بعد مشاورات مع الرئيسة وحكومتها أمس أن مانيلا تعرض مكافأة بنحو مليون دولار للقبض على زعيم الجبهة هاشم سلامات وأربعة آخرين من مساعديه.

وكانت ماليزيا عرضت استضافة "محادثات تمهيدية" لاستئناف محادثات السلام في محاولة لمساعدة الفلبين على إنهاء صراع دام لعقد كامل مع جبهة مورو التي تقاتل لإنشاء دولة إسلامية مستقلة في جنوب البلاد.

وفي بث تلفزيوني اليوم الثلاثاء قال عيد كابالو المتحدث باسم جبهة مورو وهو من بين من تسعى الحكومة للقبض عليهم، إن الهجوم على بلدة سيوكون أول أمس كان ردا دفاعيا إزاء تصعيد الحملة العسكرية على الجبهة.

المصدر : وكالات