الآلاف يتظاهرون بكابل ضد كرزاي والوجود الأميركي
آخر تحديث: 2003/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/6 هـ

الآلاف يتظاهرون بكابل ضد كرزاي والوجود الأميركي

أحد المتظاهرين في أفغانستان يتحدث للجزيرة عن ضيق الشعب الأفغاني من الوجود الأميركي
أفاد مراسل الجزيرة في كابل أن آلاف الأفغان من موظفي الحكومة وطلبة الكلية الحربية الذين فصلوا من الجيش خرجوا في تظاهرة احتجاجا على تدهور الأوضاع الاجتماعية، وعلى تأخر حكومة كرزاي في صرف رواتب الموظفين.

وقال المراسل إن المظاهرة تحولت فيما بعد ضد الوجود الأميركي في أفغانستان، إذ هتف المتظاهرون بشعارات معادية لأميركا ومطالبة بانسحاب القوات الأميركية فورا من الأراضي الأفغانية، متوعدين بجعل أفغانستان مقبرة للأميركيين إذا لم يعجلوا بالرحيل، كما طالب المتظاهرون بالعودة إلى الإسلام.

وأشار المراسل إلى أن غضب المتظاهرين طال أيضا الزعامات السياسية التي وصلت إلى سدة الحكم الأفغاني بمساندة أميركية، وقد نظم المظاهرة المركز العلمي الذي يرأسه صديق أفغان وهو فيلسوف أفغاني بارز معروف بانتقاده المعلن للنظام الشيوعي في أفغانستان ثم لحكومة المجاهدين التي أعقبته وأخيرا لطالبان.

وخطب صديق في المتظاهرين قائلا "يتكلمون عن إعادة البناء ولكنهم بدلا من ذلك يجعلون من أنفسهم أغنياء"، وقال إن التغيير الوحيد الذي لاحظه الناس بعد سقوط طالبان هو دخول الإنترنت وتوقف بعض النساء عن ارتداء البرقع.

وتندر الاحتجاجات في كابل، وكانت الحكومة هي الجهة الوحيدة التي تنظم المظاهرات في السابق.

المصدر : الجزيرة + وكالات