الدمار الذي خلفه إعصار ضرب ولاية لويزيانا (أرشيف)

لقي ما لا يقل عن 22 شخصا مصرعهم وجرح العشرات بسبب أعاصير قوية ضربت أربع ولايات وسط الولايات المتحدة الأميركية الليلة الماضية.

وخلفت العواصف والرياح المصاحبة للأعاصير التي اجتاحت ولايات ميسوري وكنساس وتينيسي وأركنساس دمارا هائلا تمثل في تدمير عشرات المنازل تدميرا كاملا وإحداث أضرار مادية جسيمة بمئات المنازل الأخرى.

وتواصل فرق الإنقاذ في المناطق المنكوبة جهودها بحثا عن ضحايا جدد ولتقدير الخسائر الناجمة وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى والجرحى، في حين أشارت تقارير محلية إلى أن حصيلة القتلى وصلت إلى نحو 30 شخصا لكنه لم يمكن التأكد من ذلك.

وكانت ولايتا ميسوري وكنساس أسوأ المناطق المتضررة إذ سقط فيهما 21 قتيلا في حين قتل شخص في ولاية تينيسي. وقد أدت رياح الأعاصير التي وصفت بأنها الأسوأ منذ 50 عاما إلى تدمير خطوط الكهرباء واقتلاع أسقف المنازل.

المصدر : وكالات