أعلن متحدث باسم البيت الأبيض اليوم أن الرئيس جورج بوش سيستقبل في الثامن من مايو/ أيار في البيت الأبيض وزراء خارجية الدول الأوروبية الشرقية السبع المرشحة للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وأوضح البيان الذي صدر في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا التي يزورها بوش أن قادة مجلس الشيوخ الأميركي، الذي يوشك أن يصدق على قرار انضمام هذه الدول إلى الحلف الأطلسي، سيحضرون الاجتماع أيضا في البيت الأبيض. وأضاف أن "الديمقراطيات الجديدة لأوروبا الوسطى والشرقية تقدر الحرية المستعادة بعد نهاية الحرب الباردة".

وأكد البيان "لقد تصرفوا حتى الآن كحلفاء من خلال تقديم دعم حازم للولايات المتحدة في حربها على الإرهاب. وانتماؤهم إلى الحلف الأطلسي سيعزز الحلف الذي يبقى الدعامة المركزية للعلاقات بين ضفتي الأطلسي".

وفي وقت سابق أعلنت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي موافقتها بالإجماع على توسيع الأطلسي لتنضم إليه الدول السبع الجديدة ابتداء من الأسبوع المقبل.

وقد دعت قمة الحلف الأطلسي التي عقدت في براغ في نوفمبر/ تشرين الثاني 2002 رسميا بلغاريا ورومانيا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا للانضمام إلى الحلف.

المصدر : الفرنسية