مروحية تابعة للحكومة الأرجنتينية تلقي بالمؤن والأدوية لضحايا الفيضان (الفرنسية)
أكد مصدر مسؤول أن 16 شخصا قتلوا في الأرجنتين وأجبر نحو 100 ألف على ترك منازلهم، واتخذ بعضهم المقابر ملجأ له بسبب فيضان يعتبر الأسوأ في تاريخ البلاد.

وقد غمرت المياه الأراضي بارتفاع عدة أمتار بعد أن دمر السد على النهر الرئيسي، ما دفع المواطنين لاستخدام القوارب لعبور الشوارع، بينما لجأ آخرون للصعود إلى أسطح منازلهم.

وقال مصدر في الشرطة في مقاطعة سانتافي إن هناك 16 حالة من المؤكد أنها لقيت حتفها، كما اضطر نحو 50 ألفا من سكان عاصمة المقاطعة لترك منازلهم، وكذلك فعل نفس العدد تقريبا من سكان القرى التي غمرها الفيضان.

وفاضت مياه نهر سالادو عن ضفتيه بعد هطول أمطار بلغ منسوبها 140 سنتيمترا لمدة يومين في وقت سابق من هذا الأسبوع، متسببة بغرق بلدات في جميع أنحاء الإقليم، وغطت مياه الفيضانات مساحة شاسعة حول سانتافي التي تقع على بعد
480 كلم من بيونس آيرس.

وأعلنت الحكومة المقاطعة منطقة منكوبة، كما قرر البنك الدولي منحها قرضا بقيمة 123 مليون دولار لتجاوز المحنة التي تواجهها.

المصدر : رويترز