واشنطن تغلق سفارتها في كينيا بسبب مخاوف أمنية
آخر تحديث: 2003/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/27 هـ

واشنطن تغلق سفارتها في كينيا بسبب مخاوف أمنية

جانب من الدمار الذي خلفته انفجارات مومباسا (أرشيف-رويترز)
أغلقت السفارة الأميركية في العاصمة الكينية نيروبي أبوابها ليوم واحد بسبب مخاوف أمنية.

وكانت السفارة أغلقت أبوابها أمس احتفالا بإحدى المناسبات الوطنية التي تحيي فيها الولايات المتحدة ذكرى ضحاياها في المعارك.

وجاء في بيان أن تمديد إغلاق السفارة يوما آخر جاء كإجراء احترازي بناء على الحالة الأمنية في نيروبي وكينيا في الأسابيع القليلة الماضية وكذلك للسماح للسفارة بإعادة النظر في إجراءاتها الأمنية الداخلية.

وكانت واشنطن أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستسمح للدبلوماسيين من غير الأساسيين وعائلاتهم بمغادرة كينيا بسبب خطر وقوع هجمات إلا أنها أكدت أن هذا الإجراء طوعي.

كما أصدرت حكومات بريطانيا وأستراليا وألمانيا والدانمارك وكندا تحذيرات بشأن المنطقة في الفترة الأخيرة، وعلقت الخطوط البريطانية (بريتيش إيروايز) كافة رحلاتها من وإلى كينيا في وقت سابق من هذا الشهر بناء على تعليمات حكومية.

وشهدت كينيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي هجمات بسيارات مفخخة استهدفت فندقا إسرائيليا بالقرب من مدينة مومباسا في نفس الوقت تقريبا الذي تعرضت فيه طائرة تقل سياحا إسرائيليين إلى هجوم بقذائف صاروخية أخطأت هدفها.

وقد ألقيت مسؤولية الهجمات على تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لان الذي تتهمه الولايات المتحدة بالوقوف وراء هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن وكذلك الهجمات على السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام بتنزانيا.

المصدر : الفرنسية