مخاوف أميركية من هجمات على مؤتمر بالأردن
آخر تحديث: 2003/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/27 هـ

مخاوف أميركية من هجمات على مؤتمر بالأردن

رجال شرطة وآثار دماء قرب سيارة دبلوماسي أميركي قتل في عمان العام الماضي (رويترز)
ذكر تقرير لوزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن قلقة من وقوع هجمات وليس من الاحتجاجات المناوئة للعولمة في مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي المقرر عقده في الأردن الشهر القادم.

وجاء في التقرير أنه "في اختلاف عن الماضي, فإن مصدر القلق الرئيسي في الاجتماعات التي ستتم في الأردن ليس هو المظاهرات" مضيفا "أن مصدر القلق الرئيسي في هذا الحدث هو التهديد الإرهابي".

وأشار إلى أن الهجمات التي وقعت هذا الشهر في السعودية والمغرب هي دليل على أن من أسماهم المتطرفين باتوا يستهدفون المواقع غير الحكومية. وقال التقرير الموجه إلى رجال الأعمال والشركات الأميركية الذين يحتمل أن يحضروا المؤتمر الشهر القادم "بعد التفجيرات الأخيرة في الرياض والدار البيضاء, هناك انتقال نحو الأهداف السهلة".

ولم يذكر التقرير التحليلي أي تهديد محدد للمؤتمر إلا أنه أشار إلى أن المصالح الأميركية في الأردن لا تزال أهدافا محتملة لهجمات. وقال "إن المعلومات حول التهديدات والتي تم تلقيها خلال العامين الماضيين في الأردن أشارت إلى أن الأميركيين والمواقع الأميركية لا زالت أهدافا للجماعات الإرهابية".

وأشار التحليل إلى شريط تم بثه في 21 مايو/ أيار الجاري نسب إلى الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري دعا فيه المسلمين إلى شن هجمات ضد المصالح الغربية كما دان العديد من الدول العربية من بينها الأردن لمساعدتها القوات الغازية للعراق. وتطرق التقرير كذلك إلى مقتل دبلوماسي أميركي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002 أمام منزله في العاصمة الأردنية عمان.

يشار إلى أن المؤتمر الطارئ للمنتدى الاقتصادي العالمي سيقام تحت حراسة أمنية مشددة في الفترة من 21 إلى 23 يونيو/ حزيران المقبل في موقع آمن لم يكشف عنه بعد قرب البحر الميت. ويحضر المؤتمر مئات من المسؤولين العالميين وقادة الأعمال بمن فيهم عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأميركي كولن باول.

المصدر : الفرنسية