الجيش الإندونيسي يحظر استهداف الدروع البشرية بآتشه
آخر تحديث: 2003/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: نحتفظ بحق الرد كتابيا على أي كلمة لبعثة البحرين
آخر تحديث: 2003/5/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/27 هـ

الجيش الإندونيسي يحظر استهداف الدروع البشرية بآتشه

إحدى الحافلات المحترقة في آتشه بسبب المعارك هناك (الفرنسية)
قال مسؤول بالجيش الإندونيسي إن الأوامر صدرت لقواته التي تقاتل حركة التمرد في إقليم آتشه الواقع في أقصى غربي البلاد بالتوقف عن إطلاق النار حال استخدام الانفصاليين المدنيين كدروع بشرية.

وأبلغ العميد بالجيش الإندونيسي بامبانغ دارمونو الصحفيين أنه ليس من مصلحة القوات المسلحة إطلاق النار على المدنيين. وأكد أن هناك أوامر بوقف إطلاق النار إذا قام متمردو حركة آتشه الحرة باستخدام المدنيين كدروع بشرية.

وأشار القائد الإندونيسي إلى أن الانفصاليين لم يعودوا يستخدمون زيا خاصا بهم، وأنهم يندسون بين السكان. وأضاف أنهم يستخدمون الصبية الذين يبلغون 13 عاما كجواسيس أو فوق أبراج مراقبة.

ونفى الجيش الأسبوع الماضي تقارير ذكرت أن قواته قتلت عشرة مدنيين بينهم صبي في الثانية عشرة من العمر.

رحيل موظفي الإغاثة
في غضون ذلك نصحت الحكومة الإندونيسية موظفي الإغاثة الأجانب العاملين في إقليم آتشه المضطرب حيث فر آلاف السكان من ديارهم وشحت إمدادات الطعام بمغادرة الإقليم لأسباب أمنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية إن الصليب الأحمر الإندونيسي سيكون مسؤولا عن توزيع الإمدادات الإنسانية في الإقليم حيث يشن الجيش حملة ضد متمردي آتشه بدأت منذ ثمانية أيام.

على الجانب الآخر أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وخمس منظمات دولية غير حكومية وأربع وكالات تابعة للأمم المتحدة عاملة في آتشه أن وجودها لم يحظر في الإقليم لكن ليس أمامها فرصة كبيرة سوى الرحيل.

وقال مايكل الميكويست رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا "لم أقل إنه حظر لكن نصحنا بشدة بأنه من الأفضل لنا وقف عملياتنا في آتشه لأسباب أمنية".

المصدر : وكالات