الفلبين تعلن مقتل 77 من مقاتلي مورو الإسلامية
آخر تحديث: 2003/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/24 هـ

الفلبين تعلن مقتل 77 من مقاتلي مورو الإسلامية

جنود فلبينيون ومتطوعون مدنيون يقاتلون عناصر جبهة تحرير مورو الإسلامية جنوب الفلبين (أرشيف-رويترز)
أعلن الجيش الفلبيني أن القوات المسلحة قتلت 77 من مقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية في هجوم استمر أسبوعا على جزيرة مندناو جنوب الفلبين.

وقال القائد العسكري للمنطقة الجنوبية اللواء روي كيامكو في مؤتمر صحفي إن 14 مقاتلا أصيبوا بجروح, في حين أجبر 97 آخرون على الاستسلام بعد هجمات جوية وبرية شرسة على مخابئهم.

وأضاف كيامكو أن العدد المعلن للقتلى والجرحى يستند إلى عدد جثث المقاتلين التي تم انتشالها وعلى تقارير مخابرات. ولم يذكر عدد جثث المقاتلين التي عثر عليها. بيد أن المتحدث باسم الجبهة عيد كبالو قال إن ستة فقط من مقاتلي الجبهة المطالبة بإقامة دولة إسلامية جنوب الفلبين قتلوا وإن 13 آخرين أصيبوا بجراح.

وألغت الحكومة الفلبينية محادثات سلام مع جبهة مورو الإسلامية في وقت سابق من هذا الشهر، وعرضت مكافأة قيمتها مليون دولار لمن يساعد في اعتقال زعماء الجبهة بعدما ألقت باللوم على أعضائها في سلسلة من الهجمات على مدنيين. غير أن الجبهة نفت مرارا مسؤوليتها عن تلك الهجمات.

وقال مسؤولون حكوميون إن من المقرر أن تقوم رئيسة الفلبين غلوريا أرويو التي تزور الولايات المتحدة حاليا بزيارة مدن رئيسية في مندناو بعد غد الاثنين للوقوف على أحدث تطورات الهجوم.

اعتقال مشتبه بهم

الشرطة الفلبينية تحاول انتشال جثة أحد ضحايا انفجار كورونادال هذا الشهر (رويترز)
من جهة أخرى اعتقلت قوات الأمن الفلبينية أحد المشتبه في تنفيذهم هجوما بالمتفجرات في وقت سابق هذا الشهر أسفر عن مقتل عشرة أشخاص جنوب الفلبين. وقد وجهت الشرطة لجوني مانغاتا تهمة قتل المدنيين المتعمد خلال الهجوم على سوق شعبي بمدينة كورونادال.

ويعتبر مانغاتا واحدا من خمسة أشخاص يشتبه في تنفيذهم الهجوم. وقالت الشرطة إن باقي المشتبه بهم لا يزالون طلقاء. وقد قال شهود عيان للشرطة إنهم شاهدوا مانغاتا يحمل أسطوانة غاز أثناء توجهه إلى السوق. وذكرت الشرطة من جهتها أنها عثرت على شظايا أسطوانة غاز في موقع الحادث.

المصدر : وكالات