الكونغرس الأميركي ينهي حظر تطوير الأسلحة النووية
آخر تحديث: 2003/5/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/23 هـ

الكونغرس الأميركي ينهي حظر تطوير الأسلحة النووية

بوش يتحدث للصحفيين في البيت الأبيض محاطا بقيادات الكونغرس الأميركي (الفرنسية)
أقر الكونغرس الأميركي بأغلبية ساحقة مشروع قانون للإنفاق العسكري قيمته 400.5 مليار دولار. وبهذه الموافقة يكون الكونغرس قد رفع ميزانية الدفاع بنسبة 4.7% عن ميزانية عام 2003 لتتخطى مبلغ الـ399.7 مليار دولار الذي طالب به الرئيس جورج بوش.

ويرفع مشروع القانون الحظر المفروض منذ عشر سنوات على أبحاث وجهود تطوير ما تسميه الولايات المتحدة بالأسلحة النووية الصغيرة.

ووافق مجلس الشيوخ بأغلبية 98 صوتا مقابل صوت واحد على مشروعه الذي يسمح بإلغاء الحظر على دراسة وتطوير الأسلحة النووية الصغيرة والذي فرضه الكونغرس عام 1993 لمنع انتشارها إلى دول أخرى. وأقر مجلس النواب مشروعه بأغلبية 361 صوتا مقابل 68، لكن البيت الأبيض قال إن المشروع الذي وافق عليه مجلس النواب لا يتيح مجالا كافيا لدراسة الجيل الجديد من الأسلحة النووية لأنه يبقي على الحظر على تطويرها.

وتقول إدارة الرئيس بوش إنها تريد فقط إجراء أبحاث بشأن تلك الأسلحة وإنها ليس لديها خطط لصنعها رغم أن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد أكد أنها قد تكون مفيدة في تدمير الأسلحة البيولوجية والكيماوية التي ربما تخفيها دول أخرى تحت الأرض.

ووفقا لبرنامج التسلح الأميركي فالأسلحة النووية الصغيرة هي التي تبلغ قوتها التفجيرية خمسة كيلوطنات أو أقل أي حوالي ثلث القوة التفجيرية للقنبلة النووية التي أسقطت على مدينة هيروشيما اليابانية أثناء الحرب العالمية الثانية والتي قتلت أكثر من 100 ألف شخص.

وسعت أقلية الديمقراطيين في مجلسي الشيوخ والنواب إلى الإبقاء على الحظر قائلين إن بوش يرسل إشارة قد تطلق سباقا جديدا للتسلح في العالم وتثير مخاوف من استخدام الأسلحة النووية في ساحات المعارك. وسيقوم أعضاء الكونغرس بالتوفيق بين الاختلافات في المشروعين قبل أن يرسلوا مشروعا نهائيا إلى بوش لتوقيعه.

المصدر : وكالات