ليفي مواناواسا أثناء تأديته للقسم كرئيس للبلاد (أرشيف)
أفرجت السلطات الزامبية بكفالة عن آرثر يويو المتحدث باسم الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا بعد اعتقاله على خلفية توجيه اتهامات له تتعلق بنهب أموال عامة، ليكون بذلك أول مساعد مقرب من الرئيس يسقط في إطار حملة موسعة لمحاربة الفساد.

وقال أحد المتحدثين باسم لجنة مستقلة لمحاربة الفساد سيبالوا موانجا إن يويو اعتقل بالأمس هو ومدير تحرير سابق لصحيفة تايمز أوف زامبيا المملوكة للدولة يدعى إيمانويل نيرندا، ثم أفرج عنهما في وقت لاحق بكفالة.

وأوضح موانجا أن الرجلين يواجهان تهما تتعلق باستغلال المنصب وسرقة أموال عامة في إطار قضية تتعلق بشراء سيارات لمؤسسات إعلامية رسمية لتغطية انتخابات الرئاسة عام 2001.

وسيواجه نيرندا اتهاما على حدة بسرقة ثلاثة ملايين كواتشا (612) دولارا من الأموال العامة، على أن يمثل المتهمان أمام المحكمة في 30 من الشهر الجاري.

المصدر : رويترز