الشرطة تبحث عن دليل في موقع الانفجار (رويترز)

قالت أستاذة في جامعة ييل الأميركية إن انفجارا وقع في غرفة البريد التابعة لمباني كلية القانون في نيو هيفين في بوسطن. وأشارت الأستاذة التي طلبت عدم ذكر اسمها إلى أن السلطات في بوسطن نفت أن تكون قد اُبلغت بوقوع جرحى في الحادث الذي لم تعرف أسبابه بعد.

وأوضح رئيس البلدية جون ديستيفانو في مؤتمر صحفي عقده قرب حرم الجامعة أن الانفجار ناجم عن "عبوة متفجرة". ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وبالإضافة إلى رجال الإطفاء والشرطة وخبراء المتفجرات, هرعت أجهزة مكافحة الإرهاب في الشرطة الفدرالية إلى الجامعة. وقال ديستيفانو إنه لم تتوافر حتى الآن أي مؤشرات تؤكد حصول هجوم إرهابي.

وأضاف أن الشرطة المحلية لم تتلق أي تهديد ضد جامعة ييل إحدى أشهر الجامعات في الولايات المتحدة والتي يقع حرمها في وسط مدينة نيو هيفين. وقال إن "الحرم الجامعي خال تقريبا في مثل هذا الوقت".

المصدر : وكالات