جنديان إندونيسيان عقب إنزالهما بالمظلات في إحدى مناطق إقليم آتشه منذ يومين (رويترز)
أعلن الجيش الإندونيسي اليوم أن قائدا في حركة تحرير آتشه سلم نفسه. وقال بيان عسكري إن تيكو علي سعيد وهو قائد للمتمردين في منطقة بغرب الإقليم سلم نفسه للقوات الحكومية بعد انشقاقه عن الحركة.

وأكد الجيش أيضا أن قائدا للمتمردين في منطقة لا تبعد كثيرا عن باندا آتشه عاصمة الإقليم قتل في اشتباك أمس. وتزامن ذلك مع أعنف اشتباكات يشهدها الإقليم منذ أعلنت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري الأحكام العرفية في آتشه الاثنين الماضي وأمرت بهجوم عسكري عقب انهيار محادثات السلام.

وقال الجيش إنه قتل 15 من المتمردين منذ استئناف الحرب بينما قالت مصادر بحركة التمرد إن نحو 20 مدنيا قتلوا في حين نفت مصادر حكومية وقوع أي خسائر بين المدنيين.

وقال مسؤولون محليون إن المدارس في آتشه مازالت تتعرض للحرق وإن حوالي 250 مدرسة يدرس بها ستة آلاف طالب أحرقت منذ الاثنين الماضي حيث تبادل الجانبان الاتهامات بإشعال تلك الحرائق.

ونشرت جاكرتا حوالي 45 ألفا من جنود الجيش والشرطة في آتشه وتعتزم إرسال مزيد من التعزيزات لمواجهة نحو 5 آلاف من متمردي حركة تحرير آتشه.

المصدر : وكالات