لندن تحقق مع ضابط بريطاني لإساءته معاملة العراقيين
آخر تحديث: 2003/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/21 هـ

لندن تحقق مع ضابط بريطاني لإساءته معاملة العراقيين

الأميركان والبريطانيون تعمدوا إذلال العراقيين عند نقاط التفتيش جنوبي العراق (أرشيف)
ذكرت مصادر صحفية بريطانية أن وزارة الدفاع البريطانية فتحت تحقيقا بشأن الاتهامات الموجهة إلى ضابط بريطاني بإساءة معاملة المدنيين وأسرى الجيش العراقي أثناء الحرب.

وأبرزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم إفادة جندي أميركي بشأن المعاملة المهينة التي كان يلقاها العراقيون في المناطق التي كان يعمل فيها الضابط البريطاني تيم كولينز (43 عاما) جنوبي العراق.

وجاء في شهادة الجندي الأميركي أن كولينز اعتدي بالضرب المبرح على أسرى من الجيش العراقي وقام بتهديدهم مرارا. كما اتهم الضابط البريطاني بضرب أحد الوجهاء المحليين العراقيين بمؤخرة مسدسه وإطلاق النار دون أي مبرر على إطارات السيارات العراقية عند نقاط التفتيش العراقية.

ونفى تيم كولينز في تصريح لصحيفة ديلي ميرور هذه الاتهامات مؤكدا ثقته في أن تحقيق وزارة الدفاع سيؤدي لتبرئة ساحته. يشار إلى أن الضابط البريطاني كان قائدا لإحدى الوحدات بكتيبة المشاة الإيرلندية الأولى التي شنت عملياتها بمناطق جنوبي العراق أثناء الحرب.

ومن المفارقات أن ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز والرئيس الأميركي جورج بوش أشادا في بداية الحرب بالضابط تيم كولينز إثر خطبة حماسية ألقاها أمام جنوده قبل انطلاقهم من الكويت لغزو العراق حثهم فيها على حسن معاملة الأسرى والمدنيين العراقيين.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: